ممارسة الأعمال التجارية في ولاية فلوريد

EENI كلية إدارة الأعمال

دورة الوحدة الدراسية: ممارسة الأعمال التجارية في ولاية فلوريدا و ميامي المحتويات (المنهج)

  1. حول ولاية فلوريدا وميامي (الولايات المتحدة الأمريكية)
  2. الاقتصاد
  3. التجارة الخارجية : الصادرات والواردات
  4. الامتيازات الدولية.
  5. المزايا والحوافز المالية.
  6. مجموعات الصناعة بفلوريد
  7. تأسيس الأعمال التجارية في ولاية فلوريدا: والشركات ذات المسؤولية المحدودة (ذ م م)ملخص: (ممارسة الأعمال التجارية في ولاية فلوريدا و ميامي)

مثال عن وحدة الدراسة ممارسة الأعمال التجارية في ولاية فلوريدا و ميامي:
مثال عن وحدة الدراسة ممارسة الأعمال التجارية في ولاية فلوريدا و ميامي

اللغات

اللغات المتوفرة: الإنجليزية Miami الفرنسية Miami

ماجستير في إدارة الأعمال الدولية التخصص أمريكا

الأسبانية  Florida

النمو الاقتصادي في فلوريدا هو أحد العوامل الدافعة لنجاح الشركات التي تختار مقرا لها في فلوريدا. لو كان بلدها، فلوريدا سيكون ترتيبها رقم 19 من أكبر المنظومات الاقتصادية في العالم. أنها ليست واحدة من أكبر الدول في الولايات المتحدة فقط، وإنما أيضا واحدة من أسرع المناطق نموا، من حيث عدد السكان والنمو الاقتصادي والدخل الفردي، والعمالة وغيرها من المؤشرات مستوى الولاية. ويتزايد عدد سكان ولاية فلوريدا بنحو ثلث مليون من السكان الجدد في كل عام.

وتستضيف ولاية فلوريدا ما يقرب من 300 مقر للشركات الإقليمية والقارية من جميع أنحاء العالم، مما يجعلها حد أعمدة الأعمال الدولية والتجارة. كثير من الشركات الدولية تقوم بتأسيس المرافق الأخرى، مثل تلك المستخدمة في عمليات التخزين و التوزيع والتصنيع في ولاية فلوريدا للاستفادة من سهولة الوصول إلى الأسواق العالمية. تستخدم الشركات الدولية ولاية فلوريدا للتوصل إلى الأسواق في أمريكا اللاتينية والكاريبي، وكذلك السوق الأمريكى.

يشجع اقتصاد فلوريدا على نمو شركات التكنولوجيا العالية. وتتقدم فلوريدا الجنوب الشرقي للبلاد في المرتبة الرابعة من حيث العمالة التكنولوجية في العالم في عام. بعض الصناعات الأخرى التي سجلت نموا اقتصاديا كبيرا في الدولة تشمل الأعمال المهنية والخدمات والتجارة، والنقل، والبناء، والترفيه والضيافة والتعليم والخدمات الصحية وغيرها. فلوريدا تتقدم العالم في التجارة والاستثمار الدوليين. وإن الكمية الإجمالية لتجارة السلع التي تتدفق داخل وخارج الولايات المتحدة عبر ولاية فلوريدا قد تضاعف تقريبا في العقد الماضي، حيث بلغت 109.75 بليون دولار في عام.

فلوريدا هي الرائدة في مجال الاستثمار الأجنبي المباشر. وتأتي في المرتبة الثانية عشر من بين جميع الولايات الأمريكية في مجموع الموجودات من قبل الشركات غير الأمريكية في عام (أحدث البيانات) والخامسة من حيث العمالة الأجنبية التابعة للشركات، وبرزت فلوريدا منطقة حيوية للاستثمار الأجنبي المباشر.

أمريكا امريكا الشمالية

ستيف سترنغ العنصرة
ستيف سترنغ العنصرة



U-EENI جامعة